يقع الأردن في قلب الشرق الأوسط إلى الشمال الغربي من المملكة العربية السعودية، وإلى الجنوب من سورية، والجنوب الغربي من العراق، وإلى الشرق السلطة الفلسطينية. يجمع الأردن بين مناخ حوض البحر المتوسط والمناخ الصحراوي، حيث يسود مناخ حوض المتوسط في الأجزاء الشمالية والغربية من البلد، فيما يسود المناخ الصحراوي الغالبية العظمى من البلاد. وعلى العموم، تصل مساحة الأردن الإجمالية إلى 92,300 كم مربع، ومساحة اليابسة منها 91,971 كم مربع، والمياه 329 كم مربع. ويوجد لدى الأردن منفذ على البحر الأحمر، من خلال مدينة العقبة التي تقع في أقصى الجنوب على الشاطئ الشمالي للبحر الأحمر. يوجد في الأردن الكثير من الآثار.

هناك البتراء جنوب الأردن و تبعد عن العاصمة عمان حوالي 250 كم تقريباً، حيث أصبحت      في يوم 7  تموز 2007  إحدى عجائب الدنيا السبع بعد حصولها على 100 مليون صوت في مسابقة عالمية، وحلت في المركز الثاني بعد سور الصين العظيم بالترتيب العشوائي. وهناك منطقة جرش الأثرية وتبعد عن عمان حوالي 30 كم تقريباً إلىالشمال



 

 

وهناك ايضا وادي رم موقع مدهش، لم تصل اليه يد الإنسان ولا قوته التدميرية العابثة، لقد شكلت عناصر الطبيعة الرياح والطقس منه ناطحات سحاب طبيعية شاهقة ومهيبة وصفها لورنس العرب بـ (ذات الأصداء اللامتناهية). تشكل رؤوس الصخور الضخمة والمتراصة والمنسقة والمرتفعة عن أرض الصحراء بـ (1750) متراً تحدياً طبيعياً لمتسلقي الجبال المحترفين، يعرف وادي رم بـ (وادي القمر) وقد اتخذه الأمير فيصل بن الحسين ولورنس العرب مركز قيادة خلال الثورة العربية الكبرى ضد الأتراك العثمانيين، وقد شهد هذا الموقع الأعمال البطولية المدهشة التي قام بها هذان القائدان، وغيرها من الاثار المهمة.

 

 

عمان